GO UP
  • enjoy #taghazoutbay
  • 13/27°c

عبر مرور الزمن كانت ولا زالت أرض المغرب مليئة بالموارد الطبيعية التي لا تنضب ومنتجات محلية استثنائية كما يشهد على ذلك التاريخ. فغير بعيد عن المحيط الأطلسي٬ توجد واحدة من أجمل كنوز المنطقة الجنوبية المشهورة بالإضافة إلى أشجار الأركان واللوز ببيئتها المناسبة لتربية النحل. إذ يعتبر منتجع تغازوت باي الذي يعد حاضنة للتعاونيات والحرفيين المحليين المكان المثالي للتعرف على الثقافة المغربية من خلال المنتجات الطبيعية التي تزخر بها المنطقة سواء تعلق الأمر باستعمال هذه المنتوجات في المواد الغذائية أو مستحضرات التجميل أو صناعة الأدوية. ‎

الأركان

أصبح لزيت الأركان اقبالا واسعا سواء على المستوى الوطني أو الدولي لما له من فوائد ومزايا. وتلقى مهمة استخراج زيت الأركان على عاتق النساء اللواتي يقطن في المناطق المجاورة من خلال جعلها زيت لطهي ألذ الأطباق أو استعمالها في مستحضرات التجميل. في سياق التنمية المستدامة وبغية التعريف بشكل أفضل بالتقاليد الأمازيغية٬ يروم منتجع تغازوت باي تثمين الموروث المحلي للمنطقة وتعزيز قدرات هؤلاء النساء الطموحات وتشجيعهن على الحصول على مصدر رزق دائم٬ وذلك بفضل استغلال تعاونية شجر الأركان لمساحة تمتد على 80 هكتارا. ‎

شجر الأركان

اكتشفوا شجرة ضاربة بجذورها في تاريخ المغرب إذ هي جزء لا يتجزأ من الهوية المغربية والتي تغطي مساحة تزيد عن 832000 هكتارا. وتدعم شجرة الأركان سبل معيشة 3 ملايين شخص في جنوب المملكة إذ يقدر الإنتاج المحلي بـ 4000 طن في السنة إذ أصبح هذا الزيت رمزا للمنتوجات المغربية التي تتمتع بصيت دولي. ‎

شجر اللوز

يمثل شجر اللوز جزءاً كبيراً من الغطاء النباتي إذ تتمتع منطقة تغازوت بمساحات خضراء كبيرة من أشجار اللوز نظرا لمناخها المثالي الذي يتلاءم مع متطلبات هذه الشجرة. هذا بالإضافة إلى أن هذه المنطقة معروفة أيضا بالمنتوجات المصنعة من اللوز (معجون اللوز واللوز المقشر) التي تستخدم في الأغراض الغذائية أو التجميلية. ‎

العسل

تعد منطقة سوس ماسة درعة التي تتواجد بالقرب من منطقة تارودانت موطنا لأكبر منحل في العالم بفضل التنوع النباتي الذي تتمتع به منطقة تغازوت٬ إذ أصبحت تربية النحل من الأنشطة الرائدة للتراث الثقافي المغربي. فالعسل يستعمل للغذاء كما يستعمل للتداوي ومن هنا تأتي أهميته داخل كل منزل مغربي. وتصل ذروة تسويق العسل بجميع أشكاله في منطقة الجنوب وبالأخص في المناطق ذات النشاط السياحي الكبير. ‎